القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أول فرشاة أسنان من دون شعر الخنزير!

هل تستخدم فُرشاة الأسنان يومياً؟ هل تعلم أن بعضها كان يتم صنعه من شعيرات الحيوانات، وخصوصاً الخنازير؟! بدأت صناعة فُرشاة الأسنان قبل قرونٍ عدّة، وشهدت تلك الصناعة تطورات كثيرة، ربما كان أبرزها ما حدث عام 1938 حين بدأت الشركات تتخلى عن شُعيرات الخنزير، وتستبدلها بـ”النايلون”.

أول فرشاة أسنان في مصر من دون شعر خنزير

في مصر كانت فُرش الأسنان المصنوعة من شعيرات الخنزير منتشرة، كغيرها من دول العالم. وقد ظهرت أول فرشاة أسنان خالية من شعر الخنزير في مصر عام 1939. وانتشرت الإعلانات التي تتفاخر بالثورة الصناعية، التي شهدتها فرشاة الأسنان. وجاء الإعلان كالتالي: “انقلاب خطير في صناعة فُرش الأسنان. أول فُرشاة لا يدخلها شعر الخنزير”. وقد تم بيع الفرشاة الجديدة بعد تعقيمها، ووضعها داخل غلاف زجاجي مُخصص لها، وشعيراتها مصنوعة من مادة “أكستون” الخالية من عيوب شعر الحيوان، وتميّزت أيضاً بأنها صحية ولا تُصيب ميناء الأسنان أثناء استخدامها، ولا تتلف صلابتها بعد الاستخدام.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر