القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أولادها ساندوها فانتصرت.. إماراتية تقاضي والدها لتتزوج

أقامت مطلقة إماراتية دعوى قضائية ضد والدها، لرفضه زواجها من خاطبها الجديد، لتقضي المحكمة الاتحادية العليا بتزويجها.

 ولجأت سيدة إماراتية إلى مقاضاة والدها بعدما رفض تزويجها من رجل من جنسية عربية، متزوج ولديه أولاد في موطنه، وذلك ظنا منه أن ابنته على علاقة به، وتخالف العادات والتقاليد.

حاولت أكثر من مرة تحديد موعد للخطبة مع والدها، ولكن جميع محاولاتها باءت بالفشل، مما اضطرها لرفع دعوى قضائية ضده، ومطالبة المحكمة بتزويجها، وقدمت للمحكمة الأوراق والمستندات التي تثبت حسن سيرة وسلوك الخاطب، وذلك بحسب “الإمارات اليوم”.

حضر والد المدعية إلى المحاكمة ورفض القبول بالخاطب زوجا لابنته، لكونه على علاقة بها، ولكن المدعية أكدت عدم صحة ما ادعاه والدها، كما قدم ابنها الطالب الجامعي شهادته أمام المحكمة، أكد بها أن الخاطب تقدم إليه لخطبة والدته، وأنه هو من أخبره بأن يخطبها من والدها.

وتابع أن الخاطب كان يحضر إليهم بصفته صديقا وجارا، وكان يزورهم بوجوده ووجود أشقائه، مؤكدا أنه لا يرى عيبا في أخلاقه ومعاملاته مع الناس، كما أنه قدم مستندات عن حالته الجنائية، عند التقدم لخطبة والدته.

قضت محكمة أول درجة برفض الدعوى، وأيدتها محكمة الاستئناف، ولكن الحكم لم يلق قبولا لدى المدعية، فطعنت به أمام المحكمة الاتحادية العليا.

أكدت المحكمة الاتحادية العليا طعن المدعية، والتي تمسكت أمام محكمة الاستئناف بأن قول والدها إنها على علاقة بالخاطب، وإنه لم يتقدم لخطبتها منه، جاء قولا مرسلا وعاريا من الصحة، فضلا عن أنها قدمت المستندات التي تؤكد حسن خلق الخاطب، وخلو صحيفته من السوابق، إضافة إلى إفادة أبنائها بأنه زوجا صالحا.

وأكدت المحكمة أن اعتراض والد المدعية على الزواج لا يقوم على أساس شرعي، وأن كفاءة النسب شرعا هي صلاح أخلاق الزوج، وأن قانون الأحوال الشخصية بالدولة لا يأخذ بالأعراف.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر