القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أوروبا في قبضة الإنجليز.. “توتنهام” يحقق ريمونتادا دراماتيكية ويطيح بـ”أياكس”

أصبحت أوروبا في قبضة الإنجليز، بعدما نجح توتنهام في إيقاف زحف أياكس الهولندي، نحو نهائي كأس أبطال أوروبا، ليضرب بذلك موعدا بريطانيا خالصا مع ليفربول بنهائي أهم بطولة للأندية في العالم.

وقاد البرازيلي لوكاس مورا، توتنهام لريمونتادا دراماتيكية، في إياب نصف نهائي البطولة، على ملعب يوهان كرويف، ليصعد بفريقه إلى النهائي لأول مرة في تاريخه.

وبعد أن ظن الملايين من المتابعين للساحرة المستديرة، أن تأهل النادي الهولندي إلى النهائي، بات أمرا واقعا بعد فوزه ذهابا على ملعب توتنهام، خاصة أن أحفاد الطواحين الهولندية، استطاعوا أن ينهوا الشوط الأول من لقاء الليلة بهدفين دون رد في مرمى الفريق الإنجليزي.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”759318,759319,759320,759321,759322,759323″]

ويبدو أن لاعبي الفريق الإنجليزي، تعلموا من درس ليفربول وبرشلونة، فانتفضوا مع انطلاقة الشوط الثاني، ليمطروا مرمى الهولنديين بثلاثية مدوية، قلبت الطاولة رأسا على عقب.

تقدم أياكس أولا عن طريق ماتياس دي ليخت، في الدقيقة الخامسة، وحكيم زياش بالدقيقة 35، قبل أن يعادل لوكاس مورا النتيجة لتوتنهام بهدفين في الدقيقتين 55 و59، ثم يحرز اللاعب نفسه الهدف الثالث القاتل، في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع.

واعتمد الفريق الهولندي بقيادة المدرب “إيريك تين هاج”، على طريقة اللعب 4-2-3-1، فتكون الخط الخلفي من نصير مزراوي، وماتيس دي ليخت، ودالي بليند، ونيكولاس تاليافيكو، وتعاون لاسي شون، مع فرانكي دي يونغ، في وسط الملعب.

ووقف دوني فان دي بيك، بين الجناحين حكيم زياش، ودوسان تاديتش، وراء رأس الحربة الدنماركي كاسبر دولبرغ.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب توتنهام “ماوريسيو بوكيتينو”، إلى طريقة اللعب 4-3-2-1، فعاد البلجيكي يان فيرتونجين إلى التشكيلة الأساسية، ليلعب إلى جانب مواطنه توبي ألديرفيريلد، في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين كيران تريبير، وداني روز.

[more_vid id=”ujLbvXfT7NaRFnC2xvVUQ” title=”أهداف مباراة برشلونة وتوتنهام” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر