القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“أوبر” تخضع لتحقيقات جنائية كبيرة .. تعرف على السبب

خضعت شركة خدمات الركوب “أوبر” لتحقيق جنائي من قبل وزارة العدل الأمريكية، عقب اتهامها باستخدام برنامج “سوفت وير” سري؛ للتهرب من السلطات في الأماكن التي تواجه فيها خدماتها حظرًا أو قيودًا، حسبما أفاد شخص مطلع على التحقيق الحكومي. ووفقًا لما قالته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فقد اتهمت وزارة العدل الأمريكية الشركة الشهيرة باستعمال أداة برمجية يطلق عليها اسم “غريبال” Greyball، والتي ساعدت السائقين على تجنب منظمي خدمات النقل المحلية. واعترفت الشركة بأن الأداة البرمجية ساعدتها في التعرف والالتفاف على المسؤولين الحكوميين الذين حاولوا كبح جماح “أوبر” في المناطق التي لم تتم الموافقة عليها بعد مثل بورتلاند بولاية أوريغون. وحظرت الشركة، استخدام الأداة لهذا الغرض بعد وقت قصير من نشر صحيفة نيويورك تايمز، تقريراً حول وجودها في مارس، وصرحت أن هذه البرمجية قد تم إنشاؤها للتحقق من طلبات الركوب لمنع الاحتيال وحماية السائقين. ويتحول التحقيق الجنائي إلى مشكلة كبيرة تقابل الشركة التي واجهت مؤخراً مجموعة من القضايا التجارية والقانونية، وعقبت الشركة بالقول: “الأداة كانت تستخدم بشكل طفيف في مدينة بورتلاند قبل الموافقة على الخدمة هناك في عام 2015”. وقالت المصادر إن التحقيق ما يزال في مراحله الأولى، وأنه قد يشمل اتهامات بارتكاب انتهاكات جنائية فيدرالية محتملة، حيث تلقت الشركة استدعاء من هيئة المحلفين الكبرى في كاليفورنيا الشمالية للحصول على وثائق تتعلق بكيفية عمل الأداة. وذكر محاميو “أوبر”، أن البرنامج كان يستخدم بشكل طفيف فى بورتلاند بولاية أوريجون، وأن الشركة لم تستخدمه منذ أبريل 2015، عندما اعتمدت بورتلاند قواعد أولية تسمح لأوبر بالعمل.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر