القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أنجيلينا جولي وبراد بيت في ورطة جديدة بسبب أبنائهما!

ذكر موقع  “News 18” الأمريكي، أن نجمي هوليوود أنجيلينا جولي وبراد بيت، اللذان يتصارعان حاليا لحضانة أطفالهما الستة، قد يخسران حضانة أبنائهما بالتبني “مادوكس” البالغ من العمر 15 عاما، و”باكس” البالغ من العمر 13 عاما.

وأفاد الموقع، أن ابنهما مادوكس ليس يتيما كما اعتقد النجمان، وأن إجراءات تبنيه كانت مزورة وذلك لأنها تمت بواسطة رجل يدعى “Lauryn Galindo” وهو مزور ومتورط في أكثر من 800 حالة تبني بالتزوير، كما أنه متورط في  قضايا غسيل أموال وتزوير تأشيرات عدة، فأشارت جماعات حقوق الأطفال أن أم مادوكس باعت ابنها مقابل 100 دولار.

وأوضح الموقع، أن الطفل باكس قد يعود إلى والدته التي ستخرج من السجن في فيتنام، وذلك لأن باكس تم تبنيه من ملجأ للأيتام عام 2007، ومن المرجح أن تطالب الأم بلم شملها مع ابنها مرة أخرى.

وأشار الموقع، إلى أن مصدر مقرّب من جولي وبيت، أكد أنهما دائما ما كانا يشعران بالذعر من أن آباء أبنائهما بالتبني سيطالبون بهم في يوم من الأيام.

وثبتت مؤخرا براءة “بيت” من تهمة الإساءة لأطفاله وضرب ابنه “مادوكس”، وذلك بعد التحقيقات والتحريات عن واقعة نشوب مشاجرة قوية بينهما على الطائرة.

وقدمت أنجيلينا جولي مؤخرا أوراق طلاقها رسميا للمحكمة تطلب فيها الطلاق من زوجها براد بيت بسبب المشاكل والخلافات التي يمران بها، والتي بات من الصعب الوصل لحل لها، إذ تعتقد أنجلينا أن هذا القرار الأفضل لصحة أطفالها وحياتهم.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر