القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“أم الإمارات” تحصد جائزة الشخصية القيادية لعام 2016

حصلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الملقبة بـ”أم الإمارات”، على جائزة الشخصية القيادية لعام 2016، وذلك لأنها كانت الرائدة في تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات على مستوى العالم.

ومنحتها الجائزة التي تسلمها عنها سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو مجلس أمناء مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان منظمة الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي مثلها السيد هولين جاو الأمن العام للاتحاد، وذلك خلال فعاليات حفل أقيم اليوم الاثنين 5 ديسمبر  في مقر الاتحاد النسائي العالم في أبو ظبي بحضور سعادة نورة السويدي، المديرة العامة للاتحاد النسائي العام، وسعادة الأمينة العامة للمجلس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة.

وألقت سعادة ريم عبد الله الفلاسي، كلمة كتبتها سمو الشيخة فاطمة “أم الإمارات” خلال فعاليات الحفل، والتي عبرت فيها عن شكرها وتقديرها للاتحاد الدولي للاتصالات الذي منحها الجائزة، مؤكدة أن هذه الجائزة الدولية القيمة تعتبر وساما للمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتجسد المكانة المرموقة التي أصبحت تتبوأها ابنة الأمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما وصلت إليه من ريادة وتميز لفتت أنظار العالم في شتى المجالات بدعم من القيادة الرشيدة للدولة التي سخرت كل الفرص للمرأة لأن تأخذ دورها في مسيرة التنمية في البلاد.

وكتبت سموها في الكلمة التي ألقتها “الفلاسي”، أن هذه الجائزة تعد حافزا قويا لابنة الإمارات لتحقيق المزيد من الإنجاز والإبداع في مسيرتها الرائدة ليس في مجال التكنولوجيا فحسب بل في كافة الميادين، مضيفة أنها سعيدة بهذه الجائزة التي تعبر عن تقدير الاتحاد لجهودها في دعم البرامج المتقدمة في مجال استخدامات تكنولوجيا الاتصالات الحديثة.

ومن جانبه، أكد السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، في كلمة ألقاها خلال فعاليات الحفل، أن سمو الشيخة فاطمة تستحق هذه الجائزة بجدارة، موضحا أنها رائدة في العمل النسائي في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل ملحوظ وهذا تقدير لجهدها ونشاطها الملحوظ والذي تبذله لتمكين المرأة وتسهيل كل الوسائل والسبل التي تجعلها تصل إلى التكنولوجيا الحديثة بسهولة وبسرعة.

وتركز الجائزة على تطبيق التكنولوجيا، من أجل تمكين النساء وتشجيعهن على العمل في قطاع التكنولوجيا، وتطوير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات متضمنة مفهوم المساواة بين الجنسين والسياسات العامة المتعلقة بهذه التكنولوجيا.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر