القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“ألوان السعودية” يلقي الضوء على مستجدات المؤثرات التقنية السينمائية

شهد ملتقى ألوان السعودية السابع، هذا العام، حضورا بارزا للمختصين في صناعة السينما العالمية، ممن لديهم خبرة واسعة في المجال التقني.

وشهدت الجلسة الثانية للجلسات العلمية المصاحبة للملتقى، حضور خبير المؤثرات والخدع البصرية الفنية الألماني كريستوفر روث، الذي استهل مشاركته بعرض مميز ومثير للمؤثرات التقنية في عالم السينما العصرية، التي تعتمد بشكل واسع على تقنيات دمج الخيال بالواقع.

وأبرز “روث”،من خلال المقاطع المعروضة، أهمية التركيز على أدق التفاصيل في بيئة العمل الفنية، ودراسة طبيعة وأرض العمل، وأبطاله، وكل العناصر المشاركة فيه بعمق، ومن أمثلة ذلك معرفة طبيعة كل ما يخدم صناعة الصورة السينمائية، ونقلها في قوالب حرفية قريبة للواقع، حتى ترسخ في عقول المتلقين من جميع فئات الجمهور.

واستعرض “روث” مشاهد قدمت كنماذج من أفلام عالمية، شارك في صناعتها، وحصدت جوائز دولية، مبينا كيف يتم توظيف التقنيات للخروج بعمل متقن قريب للحقيقة، ودور المخرج والمختص في صناعة المؤثرات، من خلال وضع قوالب ومشاهد مؤثرة يتقبلها الجمهور، لأنه أصبح يدرك الجهود التي تبذل لإخراجها في صورة جذابة، وتجذب المتابع لعالم افتراضي بعيدا عن واقعه المعاش.

ويعد كريستوفر روث، من أبرز المشاركين والمتحدثين العالميين في إثراء الملتقى لهذا العام، وهو أحد كبار منتجي المؤثرات البصرية (VFX)، حيث يمتلك خبرة 16 عامًا، في عالم التصوير السينمائي والفنون، كما أنتج العديد من الإعلانات التجارية والبرامج التلفزيونية والأفلام مثل: “After Earth”، “Rush” ،”A Most Wanted Man”، وحاز على جائزة إيمي عن فيلم “Games of Thrones”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر