القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أطعمة مفيدة لبشرتك وصحتك بعد سن الثلاثين

يشهد جسم النساء عدداً من التغيرات الفسيولوجية الهامة بعد بلوغهن سن الثلاثين. تطال هذه التغيرات بشرتهن ووزنها. لذا تحتاج كل سيدة إلى اتباع نظام غذائي مختلف عن مرحلة العشرينيات. تزداد فرص الإصابة بمرض هشاشة العظام عند النساء في الثلاثينيات. ويحتاج الجسم إلى كمياتٍ كافية من الكالسيوم بانتظام لحمايته. في هذه  الحالة تحتاج إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تزيد من قوة عظامها.

تغيُّرات ما بعد الثلاثين

يُلحق نمط الحياة غير الصحي الضرر بالمرأة بعد سن الثلاثين. ويلعب دوراً كبيراً في اكتسابها الوزن الزائد. يُعدّ الجلوس لفتراتٍ طويلة من أهم العادات السيئة، التي تؤذيها، ويجب التوقّف عنها فوراً. تأخذ الخلايا الميتة في جسم المرأة في هذا العمر وقتاً أطول ليتم استبدالها، وتساهم قلة إفراز الجلد المواد اللازمة في شحوب بشرتها وبداية ظهور التجاعيد عليها. وهي تحتاج في الثلاثينيات من عمرها أيضاً إلى اتباع نظامٍ غذائي صحي. يشمل هذا النظام تناول الأطعمة منخفضة الدهون المشبعة. وتقليل الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة، والإكثار من الخضار والفاكهة. إليكِ قائمة بأهم الأطعمة التي تحتاجين إلى تناولها لتحافظي على صحتك ونضارة بشرتك بعد العقد الثالث.

الخضار الورقية

تعتبر الخضار الورقية الداكنة من مضادات الأكسدة القوية. فهي غنية بفيتامين أ، الذي يعمل على محاربة الالتهابات. كما أن بعضها غني بالمغنسيوم المهم لصحة القلب مثل السبانخ. تعمل هذه الخضار على تحسين مستويات الطاقة في الجسم، والسكر في الدم. وزيادة كفاءة المخ والوقاية من مرض فقدان الذاكرة. تحتوي أيضاً على كمياتٍ كبيرةٍ من الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، الذي يعزز قوة الأسنان والعظام.

الشوفان

يساعد الشوفان في الحفاظ على الصحة بطرقٍ كثيرة. لذا تحتاج المرأة إلى إدخاله ضمن وجباتها تدريجياً. حتى يصبح عنصراً أساسياً في حياتها اليومية. الشوفان مفيد جداً لإنقاص الوزن. وهو غني بالكربوهيدرات والألياف القابلة للذوبان. يعمل على دعم البكتيريا المفيدة في الجسم. وتنظيم مستويات الكوليسترول والغلوكوز في الدم. ويمكن تناوله مع الفاكهة واللبن.

البقوليات

تعمل البقوليات على التقليل من نسبة الإصابة بسرطان القولون، وهي غنية بالألياف المهمة للسيطرة على مستويات السكر في الدم، والتحكم في الشهية، وتعزيز جهاز المناعة. تحتوي البقوليات، خصوصاً الفاصوليا، على مضادات الأكسدة. وهي تساعد الجسم على التعامل مع الأضرار التي يعاني منها الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس والتلوّث. ويمكن إضافتها إلى السلطة مع الخضار الأخرى المفيدة للبشرة مثل البروكولي والكرفس.

الأسماك

يجب تناول كمية مناسبة من الأسماك أسبوعياً للحفاظ على الصحة. فهي غنية بأوميغا 3 والدهون المفيدة لتعزيز صحة القلب والشرايين، وحماية الدماغ من الأمراض. تساعد الأسماك على التخلص من الوزن الزائد. وهي مصدر غني بالبروتين، العديد من الفيتامينات، والمعادن. مثل الكالسيوم، المغنيسيوم، والأحماض الأمينية الضرورية للوقاية من الأمراض.

المكسرات

يعتقد البعض أن المكسرات تساعد على زيادة الوزن، لكن هذه النظرية باتت من الماضي. ودخلت المكسرات ضمن عددٍ كبير من النظم الغذائية الصحية. ووصفات إنقاص الوزن التي ينصح بها الأطباء. تحتوي المكسرات على دهون غير مشبعة ومفيدة مثل الأوميغا 3. وهي غنية بالبروتينات، المعادن والفيتامينات. تمنح الجسم والبشرة فوائد عديدة. كما أنها مهمة جداً لدعم جهاز المناعة، وتعويض خلايا الجلد التالفة. ينصح بتناول المكسرات في حالة الإصابة بمرض فقر الدم، لأنها مصدر مهم للحديد. وتساعد على التخلص من التشنجات العضلية والتوتر لاحتوائها على مادة المغنيسيوم.

التوت

يحتل التوت المرتبة الثانية بعد الأعشاب والتوابل، كأفضل مصدرٍ غذائي لمضادات الأكسدة المفيدة للجسم. ويساعد على دعم جهاز المناعة وحماية الكبد والدماغ. يحتوي التوت الأسود على فيتامينات ومعادن ذات قيمة غذائية عالية. كما أنه منخفص السعرات الحرارية. ويعد التوت الأزرق مصدراً ممتازاً للعديد من الفيتامينات والمركّبات النباتية.   نساء هذه الأبراج يمتلكن أنوثةً طاغية [vod_video id=”EwNjIcuIMLyy687EMv9hcA” autoplay=”1″]        

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر