القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أشهر العادات والأكلات العربية في عيد الفطر

على الرغم من تشابه أجواء فرحة العيد في جميع الدول العربية, إلا أنه تظل لكل دولة طقوسها وعاداتها الخاصة التي تميزها عن غيرها, وبما يجلب لها القدر الأكبر من الشعور بالبهجة.

نتعرف خلال السطور التالية على أبرز عادات وتقاليد الشعوب العربية في عيد الفطر المبارك..

السعودية

يتجمّع الناس في ربوع المملكة لصلاة العيد في أحيائهم الخاصة، حيث يقومون بعدها بتهنئة بعضهم البعض في المساجد, ثم يذهبون بعد ذلك إلى منازلهم استعداداً للزيارات العائلية واستقبال الضيوف من الأهل والأقارب ومن العادات المنتشرة في المملكة أن تذهب العديد من الأسر السعودية إلى الاستراحات في المدينة أو في أطرافها؛ ليستأجروا “استراحة” تتجمع فيها الأسرة بكاملها من الجد إلى الأحفاد, ثم يقوموا بذبح الذبائح وشوائها، ويشهد هذا اليوم أجواء عائلية جميلة للغاية حيث يلعب الصغار ويتسامر الكبار ضمن جلسات عائلية موسعة.

مصر

تتمتع مصر بطبيعة خاصة جداً، حيث تتزين جميع محافظاتها احتفاء بقدوم العيد؛ ففي اليوم الأول يقوم الناس جميعاً بصلاة العيد في الساحات الكبرى والمساجد العريقة في القاهرة وتنطلق التكبيرات، وعقب الصلاة يتبادل الجميع التهاني بقدوم العيد المبارك، ويعتبر الخروج للحدائق والمتنزهات من أشهر المظاهر في مصر. أما الحلويات فلا يخلو بيت مصري من الكعك والبسكويت بالبرتقال و”البيتي فور” والغريِّبة. ويحصل الأطفال على “العيدية”، التي تكون عبارة عن نقود ورقية جديدة تعطى للأطفال ليشتروا بها ما يريدون من حلوى وألعاب.

تونس

تتفنن التونسيات في صنع أنواع مختلفة من الحلوى مثل رفيسة وجاوية و”محكوكة” و”رخايمية”،حيث يكون لكل ولاية طبقها المميز احتفالاً بالعيد، لكن يظل طبق “الشرمولة” التونسي الشهير هو العامل المشترك والأكثر شهرة في كافة الولايات.

اليمن

تحرص العائلات اليمنية مع بداية شهر رمضان الكريم على تجميع الحطب, حيث تقوم بحرقه ليلة العيد؛ تعبيراً عن فرحتهم بقدومه. أما بالنسبة لأشهر الأطعمة اليمنية في العيد فهي وجبة “السَّلتة” التي تتكون من الحلبة المدقوقة وقطع البطاطا المطبوخة مع قليل من اللحم والأرز والبيض.

الإمارات

مع انتهاء صلاة العيد تبدأ النساء في تجهيز طعام العيد خاصة اللقيمات والبلاليط وبعض الحلويات. كما يتم شراء الفواكه بكميات كبيرة وتوضع في المجالس لاستقبال الضيوف. أما العناصر الأهم في الضيافة الإماراتية فهي التمر والقهوة والشاي.

السودان

يتوافد رجال الحي بعد صلاة العيد في كثير من القرى إلى منزل أحد الكبار، ويحمل كل شخص منهم إفطاره، ثم يخرجون جماعات لزيارة المرضى وكبار السن. وتصنع السودانيات بسكويتاً بالفول السوداني والغريِّبة واللانكشير و”البيتي فور”، وقد اعتاد الكثير من السودانيين على عقد زيجاتهم في أيام العيد المبارك تفاؤلاً بهذه الأيام واستصحاباً لبركتها.

المغرب

من أشهر ما تستعد به النساء المغربيات للعيد هو تحضير البخور المغربي ويكون ذا رائحة طيبة كرائحة المسك. كما تتفنن النساء أيضاً في صنع الحلوى المختلفة والتي من أشهرها الفقاص وغريبة الكاكاو أو الزنجلان والبريوات والكعك المنقوش وبليغات اللوز.

ليبيا

يحرص الليبيون بعد العودة من صلاة العيد على تناول وجبة الإفطار التي تكون “الفطيرة” أحد أهم أصنافه الرئيسية، بجانب أصناف مختلفة من الحلويات مثل الدبلة والمقرود والغريبة والصويبعات.

صرّح المُتحدث الإعلامي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، بأن الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم الأربعاء حادثة اعتداء جبان أثناء حضور القنصل الفرنسي لمناسبة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر