القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تعرفوا إلى أسرار فشل العلاقات العاطفية

يحدث فشل العلاقات العاطفية نتيجة عدم تفهم كل طرف متطلبات الطرف الآخر. لذلك إذا كنتم تحلمون بعلاقةٍ رومانسية تصمد أمام اختبار الزمن وتستمر معكم إلى الأبد، فمن المفيد أن تفهموا أولاً الأسباب الرئيسية لانتهاء معظم العلاقات. إذ يساعدكم التعرف إلى هذه الأشياء في اكتشاف إشارات التحذير في وقتٍ مبكر، لإصلاح الأخطاء أو تجنب التورط في علاقةٍ من المحتمل أن تكون قصيرة الأجل، أو مؤذية. لمساعدتكم في مهمة إنقاذ أنفسكم من صدمةٍ عاطفية في المستقبل، نعرفكم إلى بعض الأسباب الأساسية والجوهرية لفشل العلاقات العاطفية.

لا يوجد توافق بينكما

فشل العلاقات مع قضاء المزيد من الوقت في العلاقة، تتغير بعض الأشياء التي بدت جذابة عند الوقوع في حب شخص ما للمرة الأولى. وفي حين أن غالبية العلاقات معرضة لذلك، إلا أن احتمال فشلها يتزايد إذا كانت شخصيتكما غير متوافقة. وقد تؤدي الاختلافات في الشخصية إلى حدوث الخلافات المستمرة بسبب عدم اتفاق الآراء في أمورٍ كثيرة. حب ومع مرور الأيام، يمكن أن تتحول هذه الخلافات إلى مشاكل كبيرة تؤدي إلى انهيار العلاقة. لذلك يجب أن تنظرا إلى الحياة من منظورٍ مختلف تماماً. وأن يحاول كلٌّ منكما تفهم احتياجات الآخر وأفكاره، وتتشاركا معاً في حل خلافاتكما من دون تدخل الآخرين.

 أهدافكما مختلفة في الحياة

فشل العلاقات أهداف الحياة وإعطاء الأولوية لبعض الأمور، من الأشياء التي تحتاج إلى أن يكون الشريكان متفقين عليها. فربما يريد الشريك السفر، أو قضاء فتراتٍ طويلة في الخارج، بينما أولويات شريك آخر هي العائلة. لهذا السبب، الوضوح مهم جداً في العلاقة منذ البداية، خصوصاً بشأن الأولويات. ومناقشة هذه الأشياء مع الشريك في وقتٍ مبكر، يحميكم من أي مفاجآت سيئة في المستقبل.

فشل العلاقات العاطفية .. فقدان الثقة

فشل العلاقات العاطفية في بعض الأحيان، يحدث فشل العلاقات العاطفية نتيجة لمشكلةٍ حصلت في الماضي. تسبب هذه المشكلة شرخاً كبيراً بينكما، فيصبح من الصعب على أحدكما الوثوق بالآخر. لكن في غالبية الأوقات، تنتهي العلاقات لأن أحد الطرفين قطع رابطة الثقة. وتكون الخيانة هي السبب الأول عادةً لتدمير الثقة بين الطرفين، لكنها بالتأكيد ليست الوحيدة. حب فحين تختارون بناء حياتكم مع شخصٍ ما، لديكم الحق في معرفة أشياء معينة عنه. وتذكروا أنه من حق الطرف الآخر أن يكون له مساحةً من الخصوصية للاحتفاظ ببعض الذكريات من الماضي. ينجح الكثير من الأزواج في المسامحة وإعادة بناء الثقة، لكن ليس من السهل القيام بذلك. ومن دون الثقة، العلاقات محكوم عليها بالفشل. نصائح تساعدكم على نسيان أخطاء الآخرين [vod_video id=”u0mwSWzOM3O9FaTPouuw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر