القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أسرار علاجية لن تتخيلها للأحجار الكريمة.. اللؤلؤ للأمراض الصدرية!

دائما ما يجذبنا المظهر عن المحتوى لذا نقيم الأحجار الكريمة وفقا لثمنها الباهظ واستخدامها في الزينة، دون أن نعرف أن لها قيمة علاجية كبيرة.

منذ قديم الأزل ونلجأ للوصفات الطبيعية كبديل للأدوية، واكتشف القدماء أن الأحجار الكريمة  المستخرجة من كبد الطبيعة تعد علاجا رئيسيا لمختلف الأمراض العضوية والنفسي.

تعالج مختلف الأحجار الطبيعية الكريمة عدد كبير ومتنوع من أمراض النفس والجسد مثل ضعف الذاكرة والحالة النفسية السيئة والمزاج السيء وأمراض الخصوبة ومختلف الأمراض الجلدية والصدرية والقلبية والقرح واضطرابات الجهاز الهضمي، وإليك بعض الأحجار الطبيعية وعلاجها للأمراض شائعة.

حجر اللؤلؤ فعال جداً في علاج الذبحة الصدرية وأعراض سن اليأس النفسية والجسدية وانقباض المعدة .

حجر التوباز يعالج مختلف أمراض الحلق والحنجرة والتهاباتها ومختلف الأمراض الناتجة عن عدوى مثل الحصبة والجدري .

حجر الماس يستخدم في علاج الشلل وتضخم الطحال وعسر الهضم  والصرع  والمزاج السيء ومختلف أمراض العين كما يساعد في تفتيت حصوات الكلى والكبد .

حجر العقيق مفيد جدا في علاج الأمراض القلبية، واضطرابات الدورة الدموية ويخفف من الأزمات النفسية والأمراض العصبية .

حجر الكهرمان يستخدم مسحوقه في علاج القرح الجلدية، وأكدت أبحاث سويدية حديثة على فعاليته في علاج أمراض الجهاز البولي وعلى رأسها البواسير .

المرجان يستخدم كحجر نقي في علاج أمراض جلدية منوعة أهمها الجذام، وكمسحوق يفيد في علاج قرح المعدة المزمنة .

حجر الزمرد يعالج التوترات العصبية والأزمات النفسية وعدد متنوع من أمراض الكبد والجلد والقلب إضافة إلى فاعليته الكبيرة في الأمراض الجنسية وعلاجها.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر