النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كشفت أسرار الأمراء الصغار.. «فنون الإتيكيت» تحطم أسطورة الدماء الزرقاء بالقصر الملكي البريطاني

كشفت أسرار الأمراء الصغار.. «فنون الإتيكيت» تحطم أسطورة الدماء الزرقاء بالقصر الملكي البريطاني image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – دعاء رفعت

هل ولد لك طفل، فدوت في الأجواء 62 طلقة ابتهاجا بقدومه؟.. بالطبع الإجابة هي لا؛ لأنك لست من أفراد الأسرة البريطانية الحاكمة، وبما أنك لست منهم فأنت لن تحظى بهذه اللحظات المدهشة، إلا إذا أغمضت عينيك وقررت أن تراها بعين خيالك!

وإذا لم يسعفك خيالك لتعيش لحظة الميلاد التاريخية، التي يعيشها أمراء الأسرة البريطانية الحاكمة، فأنت بالتالي لن تتمكن من تصور ما ينتظر مولودك بعد ذلك بقليل، فهو يدرج في سجلات مواليد جناح “ليندو” بمستشفى “سانت ماري” العريق، وعقب احتضان برج لندن للاحتفال الأولي بقدومه، ستجد حشودا من المهنئين يصطفون على جانبي الطريق، ملوحين بالأيدي والقبعات، إيذانا باستلامه وظيفته الأولى في حياته وهي “أمير صغير”.

وظيفة “أمير صغير” بأسرة بريطانيا الحاكمة، ليست مبهجة دائما، فهي تحرم الطفل من النمط المعتاد لحياة أقرانه، فاللهو بمواعيد، والصحبة ليست للجميع، والتعليم لا يقتصر على الدراسة فقط، وإنما يمتد إلى إكسابه تقاليد اجتماعية صارمة.

هل أطفال القصور أمراء بالفطرة؟!

رأينا جميعا إلى أي مدى تبدو الأميرة “شارلوت” هادئة، وكيف تتواصل مع المواطنين بنظرات واثقة، وتلوّح لهم في المناسبات الرسمية، وكأنها فتاة بالغة، رغم أنها لم تتجاوز الرابعة فقط!

أسلوب “شارلوت” يطرح سؤالا طريفا، وهو: كيف لطفلة في الرابعة أن تتقن كل هذه التصرفات؟ وهل يعني هذا أنها أميرة بالفطرة، والجينات الوراثية، أو من أصحاب الدماء الزرقاء كما يحلو للبعض أن يصف أبناء الأسرة البريطانية الملكية؟

موقع “ديلي ميل”، نشر تقريرا، تحدثت فيه مدربة فنون الإتيكيت الأمريكية البريطانية، “مايكا ماير”، عن تجربتها مع معظم أطفال العائلات الملكية، قائلة: “هناك فنون عامة يجب تعليمها للطفل تحت سن العاشرة، كالرد على الهاتف، وحسن التصرف في أثناء تناول الوجبات العائلية، وصولا إلى إتقان القواعد السلوكية العامة”.

“ماير” أجرت جولات ملكية عدة، وصرحت أكثر من مرة بأن هناك عائلات ملكية طلبت منها التوقيع على اتفاقات لعدم الإفصاح عن تفاصيل تدريباتها داخل القصور، لكنها تمتلك رؤية أخرى، إلى جانب عملها كمدربة محترفة للأطفال الأمراء، فهي تأمل في نشر آداب السلوك العامة في المجتمع المدني، وضرورة تعليم جميع أطفال العالم.

“التعليم في الصغر كالنقش على الحجر”.. 20 قاعدة تجعل طفلك أميرا

خلاصة تجربة “ماير”، تؤكد أن حكاية الدماء الزرقاء، أسطورة ليس إلا، وأنه لا أحد يولد بجينات ملكية، موضحة أن هناك 20 قاعدة بروتوكولية، قادرة على صناعة “أمير صغير”، منها: معاملة الطفل بلطف، واحترامه، وغرس المهارات الاجتماعية الكفيلة بمنحه الثقة بالنفس، وجعله مصدر إعجاب لكل من حوله.

قواعد على طاولة الطعام

ولا شك بأن جلوس الإنسان على طاولة الطعام، يكشف عن نسبة كبيرة من سلوكه، والقاعدة الأولى في هذا السياق، التي يجب أن يتعلمها الطفل منذ نعومة أظافره، هي كيفية تعليمه تناول الطعام، باستخدام أدوات الطعام، ففي القصر الملكي لا يُسمح للأطفال بتناول الطعام بأياديهم، وفي القاعدة الثانية على الطفل معرفة أن ملابسه هي للارتداء، وليس لمسح بقايا الطعام، التي خصصت مناديل الطعام لها، هذا إلى جانب التأكد من أنهم يمضغون الطعام بأفواه مغلقة، وهي القاعدة الأهم بالإضافة إلى تعليمه ألا يضع مرفقيه فوق الطاولة.

علم طفلك أن يكون ودودا ومهذبا

وبمجرد أن يقدر الطفل على الحديث، فإنه يتعلم ألفاظا ودودة مثل: شكرا، ومن فضلك، وعذرا؛ لكي يتعلم كيف يكون مهذبا، وليعرف أن التعليق الإيجابي على الشخص، شيء مهم يقابله الصمت لعدم إحراج الآخرين، وعليه أن يبدأ بالتعليق بشكل إيجابي على مظهره، أولا ليشعر بأهمية الأمر.

آداب عامة للسلوك:

* إدراك الطفل لخصوصية الأخرين، فلا يسمح له بالدخول إلى مكان دون طرق بابه

* عدم اقتحام أحاديث البالغين دون طلب الإذن

* أن يبدأ الطفل تعلم تقديم نفسه للآخرين بشكل مهذب قبل الحديث

* الحرص على عدم دعوة لأشخاص بأسمائهم دون ألقاب

* الرد على الهاتف بأسلوب مهذب وحسن التصرف في الأماكن العامة مثل:

– وضع يده على فمه عند العطس أو السعال

– عدم التحديق في شخص ما لمدة طويلة

– عدم إظهار الغضب بشكل مبالغ فيه

– الحفاظ على وتيرة صوت معتدلة أثناء الحديث

10 أماكن عليك زيارتها في المملكة العربية السعودية

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع