النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

أسباب لا ندركها للشعور بمرور الوقت سريعا.. تعرف عليها!

أسباب لا ندركها للشعور بمرور الوقت سريعا.. تعرف عليها! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

“الوقت يذهب بسرعة”، هذه الجملة أصبحت تتردد على ألسنة الكثيرين، خاصة من هم في نهاية الثلاثينات أو الأربعينات من العمر، وبكل تأكيد فالأطفال لا يسألون عنها، كما أن من هم في العشرينات لا يراودهم مثل هذا السؤال لأنه لا يقلقهم بشكل كبير.

فما سرّ هذا الشعور، ولماذا يبدأ أصحاب تلك الأعمار الكبيرة بالتساؤل حول أسباب مرور الوقت بسرعة كلما تقدموا في العمر.

وللإجابة عن هذا التساؤل المتكرر، كشفت العالمة النفسية البريطانية، “كلوديا هاموند”، عن أنه عند الحكم على مرور الوقت بسرعة يجب الأخذ بعين الاعتبار حقيقتين، الأولى استشرافية، أثناء وقوع الحدث، والثانية استرجاعية، أي بعد وقوع الحدث، لافتة إلى أن الإحساس بالوقت يختلف حسب نوع التجربة والعمل الذي نفعله.

وأوضحت العالمة البريطانية، أنه إذا كانت التجربة الحالية جديدة، فإن الدماغ سيعمل على تسجيلها على شكل ذكريات، وكلما كانت الذكريات أكثر، سنشعر كأن الوقت يمر ببطء.

وأضافت أنه عند استرجاع هذه الذكريات، وتكرار التجربة نفسها بشكل دائم، فإن الوقت يبدو كأنه يمرّ بسرعة، عندما ننظر إليه من منظور استرجاعي، مبينة أنه يطلق على هذه الظاهرة اسم “Holiday Paradox”.

وقدمت كلوديا هاموند، وضوحًا أكثر لتفسير هذه الحالة، بأنه في مرحلة الطفولة والشباب نكتسب الكثير من الخبرات، وتختبرنا الحياة بالعديد من التجارب الجديدة، سواء في العمل أو الحياة الاجتماعية، وهذا يجعلنا نشعر أن الوقت يمر ببطء، بحسب ما نشرته المجلة العلمية الأمريكية.

وبيّنت أنه في مرحلة الأربعينات من العمر تقريبًا، فإن التجارب الجديدة تقل وتُصبح الحياة أكثر رتابة والروتين اليومي هو المسيطر على الحياة، من الاستيقاظ باكرًا إلى الذهاب للعمل ثم العودة للمنزل وما إلى ذلك من النشاطات المعتادة، ما يجعل الأيام تُصبح أكثر شبهًا ببعضها والوقت يبدو أكثر سرعة.

وأكدت أنه في هذه المرحلة (الأربعينات)، تبدو سنوات حياتنا المبكرة على شكل ذكريات في الدماغ، فيبدو كأننا عشنا طويلًا ويقينا لزمن أطول، ما يجعلنا نحكم على الحاضر على أنه يمر أسرع.

إليك 6 أسباب تؤدي إلى الإرهاق طوال الوقت

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع