النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

أرقام الغرف على سكاكين و

أرقام الغرف على سكاكين و”آيس كريم” بالسجق.. أول فندق “نقانق” في العالم image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

ماذا يحدث عندما يفتح جزار فندقا؟ الديكورات بالكامل ستصبح على هيئة اللحوم والنقانق و”السواطير”، وفندق “برافورست”، هو المثال الحي على ذلك.

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، يقدم صاحب الفندق الألماني، “بوبيل برافورست”، صورة غير تقليدية للفنادق، فبمجرد دخولك تلحظ ورق جدران مليء بنقوشات النقانق واللحوم، حتى المناشف تُلف على هيئة سجق، ويتم طباعة أرقام الغرف على هيئة سكاكين الجزارين، وكذلك رفوف المعاطف، وحتى الصابون يشبه السجق، أما البوفيه فبالطبع أغلب أصناف الطعام من اللحوم بما في ذلك آيس كريم بنكهة النقانق.

في البداية كان الفندق الذي يحمل اسم صاحبه “برافورست”، فندقا عاديا تم افتتاحه في سبتمبر الماضي، ولم يحظ بشعبية كبيرة إلا منذ أن ابتكر صاحبه هذا الشكل الجديد، ومن وقتها حل فيه عدد كبير من الضيوف، ويتكون من منزل حجري، يضم 7 غرف ومساحتين كبيرتين لعقد الاجتماعات والمؤتمرات، ويُشار إلى الفندق الآن باسم “BB&BB”، إشارة إلى “Boebel Bratwurst Bed and Breakfast”، وهو ما يعني فندق “بوبيل برافورست للمبيت والإفطار”.

عمد “برافورست” إلى هذه الحيلة في محاولة منه لإنعاش متجره للجزارة، وكانت متاجر الجزارة يوما ما شيئا رائجا في ألمانيا، قبل أن تخفت شعبيتها تدريجيا من قِبل سلسلة المتاجر الكبرى التي تبيع اللحوم جاهزة، بالإضافة إلى الدعاوي الهادفة إلى تجنب استهلاك اللحوم، وكانت تعمل عائلة “بوبيل برافورست” في إنتاج اللحوم وبيعها منذ القرن التاسع عشر.

هذه ليست أولى بنات أفكار “بوبيل” الإبداعية لترويج بضاعته، ففي عام 2003 ابتكر مظروفا يُسمى “wurstbrief” أو “رسالة السجق”، ويضم مغلفا معبأً باللحوم، كما أنه صمم سيارة تتماشى مع هيئة الفندق لإيصال اللحوم للجياع، وأطلق متجرا عالميا على الإنترنت، لإرسال بضاعته المعلبة إلى أماكن نائية مثل هاواي وجامايكا.

ويقول إنه يريد للمقيمين أن يشعروا بشيء من روح المغامرة ويضيف متعة إلى تجربتهم السياحية في ألمانيا.

من أجل 600 جنيه دمر الفندق

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع