القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أخطار مقارنة حياتنا بمشاهير السوشيال ميديا

حذر المستشار الأسري ثامر الصالح، من أخطار مقارنة حياتنا بحياة مشاهير السوشيال ميديا. وقال الصالح، في تصريحاتٍ خاصة لبرنامج سيدتي، إن “مشكلة المتابع على مواقع التواصل الاجتماعي، هي اعتقاده أن ما يقدمه المشاهير على تلك المواقع هو الحياة الحقيقية، وتصديقه لتلك الفكرة”. وأشار إلى أن كل ذلك “هو إعلانات تسويقية فقط، ولا يجوز مقارنة حياتنا بحياة مشاهير هذه المواقع. لأنهم يدخلون في هذه المنظومة التسويقية التي تستهدف الجمهور”. إذ بات الأمر بمثابة عمليةٍ تجاريةٍ هدفها تسويق منتجاتٍ بعينها. ويبدو الأمر كأنهم يقدمون النصيحة إلى متابعيهم. لكنهم في الحقيقة يحصلون على أجورٍ من الشركات، صاحبة هذه المنتجات.

أسباب حب الظهور

سوشيال ميديا.jpeg1 في تصريحاتٍ سابقة لبرنامج سيدتي، تحدثت سمر القاسم، مدربة في تطوير الذات والمهارات القياسية والسلوكية، عن السبب الأساسي لهوس الظهور وحب الشهرة. إذ قالت إن “كثيرين على السوشيال ميديا، بات لديهم هوس حقيقي بالظهور، والتحدث عن أنفسهم، وعرض حياتهم الشخصية”. وأرجعت القاسم ذلك إلى وجود مركز المكافآت في مخ الإنسان. وهو المسؤول عن إفراز هرمون الدوبامين. وكلما زاد إفراز هذا الهرمون، زادت السعادة عند الشخص. أما السبب الأساسي، الذي يزيد من إفراز هذا الهرمون، فهو تحدث الشخص عن حياته الخاصة وعن نفسه. لذلك بات لدى غالبية الناس هوس للحديث عن أنفسهم و حياتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.    

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر