القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أخطاء طبية أودت بحياة هؤلاء المشاهير!

رغم أن الأعمار بيد الله، إلا أن هناك عدداً من الفنانين المصريين الذين رحلوا عن عالمنا نتيجة أخطاء طبية. بعضهم كان يدخل غرفة العمليات لإجراء عملية بسيطة ليخرج من المستشفى بين الحياة والموت، والبعض الآخر تم تشخيص مرضه بشكل خاطئ ما أدى إلى مضاعفات صحية أدت إلى وفاته. في التالي أشهر الفنانين الذين رحلوا نتيجة أخطاء طبية.

سعاد نصر

سعاد نصر دخلت الفنانة سعاد نصر المستشفى من أجل إجراء عملية “شفط للدهون” لكنها رحلت نتيجة حقنة خاطئة من طبيب التخدير الموجود ضمن الفريق الطبي الذي كان مقرراً أن يجري لها الجراحة. وقد أصدرت محكمة الجنح المصرية قرارها بحبس الطبيب لمدة 3 سنوات ثم تم تخفيف الحكم عليه لمدة عام واحد فقط مع إيقاف التنفيذ، نظراً لأنه لم يقصد إيذاء الفنانة سعاد نصر. كما راعت المحكمة في قرارها حسن السير والسلوك الذي يتمتع به الطبيب طيلة مشواره الطبي. الفنانة المصرية التي رحلت في عام 2007 قدمت عدداً بارزاً من الأفلام السينمائية الناجحة منها: حمام الملاطيلي، هنا القاهرة، خريف آدم، المتوحشة وحدوتة مصرية. كما قدمت عدداً من المسلسلات الدرامية أبرزها يوميات ونيس مع الفنان محمد صبحي، رحلة المليون، جحا المصري، هند والدكتور نعمان وغيرها.

أحمد راتب

أحمد راتب رحل الفنان أحمد راتب عن عالمنا في عام 2016، نتيجة خطأ طبي. كان الراحل يقوم بدوره في مسرحية “بلد السلطان” وكان يعاني من بعض الآلام. وذهب إلى طبيب مختص عاينه وتوصل إلى أنه يعاني من مياه في الرئتين. ووصف الطبيب عدداً من الأدوية من دون أن يخبر راتب بآثارها الجانبية أو يحدد موعداً للتوقف عنها. وأدى ذلك إلى قصور في وظائف الكلى نتيجة استمراره لتناول جرعات  الأدوية، مما تسبب في مضاعفات عدة. وبعد مرور عدة أشهر، دخل الفنان القدير أحد المستشفيات بسبب إصابته بأزمة قلبية أدت إلى وفاته. تميز راتب في العديد من الأدوار المركبة حيث قدم عشرات الأعمال الفنية من أبرزها: واحدة بواحدة، الحب فوق هضبة الهرم، الإرهاب والكباب، بخيت وعديلة، عمارة يعقوبيان، وغيرها من الأعمال الفنية الخالدة.

صلاح قابيل

صلاح قابيل رغم وفاته منذ ما يقارب الـ30 عاماً سنة 1992، تبقى قصة وفاة الفنان القدير صلاح قابيل لغزاً لم يكشف حتى اليوم. البعض قال أنه دفن حياً، وقيل أنه رحل في ثلاجة المستشفى. لكن المؤكد أنه رحل نتيجة خطأ طبي. عمرو نجل الفنان الراحل قال سابقاً أن والده كان يعاني من صداع شديد وارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ، ما أدى إلى إصابته بغيبوبة، وتم نقله إلى المستشفى. الطبيب المعالج لوالده قال إنه يعاني من نزيف بالمخ، وهو ما أدى إلى غيبوبة كاملة. وظل لمدة 48 ساعة في العناية المركزة، ثم رحل. وبقي في ثلاجة المستشفى حتى تم الإنتهاء من إجراءات الوفاة وتصريح الدفن. وكان صلاح قابيل من أبرز الفنانين المصريين رغم عدم قيامه بأدوار البطولة منفرداً. وقدم العديد من الأعمال الهامة مثل: بين القصرين، زقاق المدق، نحن لا نزرع الشوك، أغنية على الممر، الراقصة والسياسي، وليلة القبض على فاطمة.   مواقف صعبة مر بها النجوم خلال شهر يناير [vod_video id=”nCgbGDFKGYxGD1wjQKQA” autoplay=”1″]  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر