القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أخبرها زوجها أن الولادة «سهلة».. فوضعته على جهاز «محاكاة» ليجرب بنفسه!

تُرك الزوج الذي ادعى أن الولادة “عملية سهلة”، يعاني من ألم شديد بعدما طلبت منه زوجته تجربة الأمر بنفسه والخضوع لجهاز محاكاة الولادة.

“مايكل ريتشاردسون” المواطن الإسباني، وافق على وضع أسلاك جهاز محاكاة الولادة على بطنه، وتجربة الأمر بنفسه بعد مناقشة مع زوجته أخبرها خلالها أن “الولادة” أمراً سهلاً، ووثقت زوجته “جودي” التجربة الفريدة وشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

[vod_video id=”KII3Xp1wCMw1izwbj1eSQ” autoplay=”1″]

ويظهر “مايكل” في مقطع الفيديو، الذي نشره “ديلي ميل” اليوم، وهو يرقد في سلام لمدة لا تتعدى 3 ثوانٍ، قبل أن يتألم بشدة مع التعرض لمحاكاة عملية الولادة الطبيعية، ويقوم بمحاولة نزع الأسلاك من على بطنه، ويتوسل لزوجته بأن تتوقف.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”672484,672485,672486,672487″]

اشترى الزوجان تلك الآلة، بعدما نصحه الطبيب المعالج له بإجراء بعض التدريبات عليها بسبب إصابته بألم في الركبة، وقال الأب لـ4 أطفال: “خضوعي لمحاكاة ولادة طبيعية هي فكرة زوجتي، لأنني كنت دائما أقول إنه من السهل إنجاب الأطفال، إنه ألم لفترة فقط”.

وأضاف: “عندما خضعت للتجربة، لم يكن لدي أي فكرة عما سيحدث بعد ذلك، لم أصدق الألم الذي تمر به النساء أثناء الـ”ولادة” قبل اليوم، كان الألم لا يطاق.. بصراحة لا أعرف كيف تفعل النساء ذلك”.

وبعد الحصول على لمحة عن تجربة النساء أثناء الولادة، غيّر “مايكل” رأيه بشكل جذري حول ما مرت به زوجته 4 مرات واعترف بأنه لن يضع نفسه مرة أخرى في تجربة التعرض للألم.

[more_vid id=”Km2OlYTfMP9PSjQHRVrAQ” title=”دراسة: الجلوس ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر يصيبك بالزهايمر” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر