القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أبرز مشاكل البشرة وتصبغاتها.. وهذه حلولها

تعاني الكثير من الفتيات والسيدات من مشاكل تخص البشرة والجلد، وأبرزها، مشاكل التصبغات. وقد تلجأن لبعض الكريمات التي يعلن عنها المشاهير. ولمعرفة أسباب التصبغات وحلها، التقى برنامج “سيدتي” مع أستاذ مساعد في أمراض وجراحة الجلد والتجميل بالليزر الدكتور زياد الشعلان. واستهل حديثه عن الخلايا الصبغية التي تفرز الميلانين والهيموجلوبين الموجود في الدم اللذان يعطيان اللون للجلد. وعن أنواع التصبغات قال الدكتور: “إن التصيغات يأتي بعضها من نفس العاملين، وهما الميلانين الهيموجلوبين. وقد يكون نتيجة عوامل خارجية، مثل الأمراض والمركبات التي تستخدم من الخارج”. وأما مشاكل التصبغات أوضح: “إنها تتقسم حسب التوزيع، أو أنها مكتسبة، أو وراثية. ولكل نوع منها العلاج الخاص به”. وعن الكريمات أوضح الدكتور الشعلان أن التصبغات تكون في “الأدمة” أو “البشرة” وهذه طبقات الجلد، مشيرا الى أن كل ما كانت الصبغة سطحية يكون علاجها أسهل والعكس صحيح. وأضاف: “إن الكريمات التي تفتح تكون كلها موجه للميلانين، أما اذا كانت التصبغات عميقة فسيكون هناك العديد من علامات الاستفهام ولا نضمن نجاح الكريمات”. ولفت الدكتور إلى أن أسباب العلامات التي تظهر نتيجة الجروح وتكون واضحة في البشرة السمراء، هي أمر طبيعي، والسبب في ذلك يرجع إلى الميلانين. ولكن، كلما كانت البشرة فاتحة لا تظهر تلك العلامات والعكس صحيح.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر