القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أبرز الأوبئة التي هددت البشرية بالفناء في الألفية الجديدة

سرد تقرير لبرنامج “يا هلا” على شاشة روتانا خليجية، أبرز الأوبئة التي هددت البشرية بالفناء في الألفية الجديدة. وقال التقرير، إن الأوبئة والأمراض عالم مرعب أرهق الأجساد وأزهق الأرواح، وزرع الخوف في العقول، وبات حديث العالم.

وفي القرن الـ 21، كانت البداية مع فيروس “سارس” الذي انطلق من الصين في نوفمبر عام 2002، وتسبب في إصابة 8996 من 29 بلداً، مخلفاً 774 حالة وفاة وأغلبهم في الصين.

وما أن لبث العالم بعد “سارس” بعامين فقط، حتى تفشى وباء آخر، ليعود الرعب للعالم مع فيروس “إنفلونزا الطيور” في عام 2005، والذي راح ضحيته 22 شخصاً، وجرى إتلاف أعداد كبيرة من الطيور حول العالم.

وفي عام 2009، ظهر فيروس “إنفلونزا الخنازير” من المكسيك، والذي يعتبر الأخطر حتى هذه اللحظة، إذ قضى جرائه 28138 شخص، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ولم بمضِ وقتاً طويلاً بعد ذلك، حتى ظهرت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، في عام 2012.

وارتاح العالم لعام واحد، ليخرج عام 2013 شكل جديد من “إنفلونزا الطيور” في الصين وقتل 225 حالة وفاة.

وخرج بعد ذلك “إيبولا” في 2014، ليحصد في القارة السمراء ما يقرب من الـ 11 ألف شخص، ثم عاد في عام 2017، مسبباً 4 آلاف إصابة.

ثم انتشر فيروس “زيكا” في عام 2015، وهو فيروس ينتقل من الأم إلى الجنين خلال الحمل، وبلغت الإصابات به نحو 3500 حالة، وكان هذا الفيروس يؤدي إلى تشوهات في الجنين وأحياناً الوفاة.

وفي ديسمبر عام 2019، وحتى هذه اللحظات، حصد الفيروس الجديد “كورونا”، ما يزيد عن 5200 حالة وفاة، وإصابات طالت 139 ألف شخص في 121 منطقة حول العالم.

لمتابعة المزيد شاهدوا برنامج “يا هلا” على شاشة روتانا خليجية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر