النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

«آني سميث بيك» ملكة تسلق الجبال

«آني سميث بيك» ملكة تسلق الجبال image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – دعاء رفعت

عُرفت “آني سميث بيك” بأنها ملكة تسلق الجبال وكانت أول من اعتلت قمة “بيرو” في عام 1908، وهي متسلقة جبال أمريكية ولدت في 19 أكتوبر عام 1850، بدأت مسيرتها في عمر الخمسة أعوام حين اكتشفت حماستها لتسلق الجبال، وقررت الصعود إلى قمة “كيب ميسينوم” في إيطاليا والممرات الجبلية الصغيرة في سويسرا على ارتفاع عشرة آلاف قدم.. ومن هنا بدأت المسيرة.

من هي “آني سميث بيك”؟

كانت “آني” أستاذة رائدة في مجال علم الآثار بجامعة بوردو سميث، إذ كانت امرأة مثقفة تتحدث الإسبانية والبرتغالية والفرنسية بطلاقة، وظلت في إلقاء المحاضرات بالجامعة حتى حلول عام 1892 حين تخلت عن التدريس لتلقي المحاضرات بشكل خاص، والكتابة عن الآثار وتسلق الجبال، بالإضافة إلى رحلاتها.

بدأت مسيرتها، بتسلق عدد من الجبال متوسطة الحجم في أوروبا والولايات المتحدة، بما في ذلك جبل شاستا، وأثناء وجودها في اليونان، صعدت إلى جبل هيميتوس وجبل بنتيكوس بين ثلاثة وأربعة آلاف قدم.

وفي عام 1895، تبعت “آني” خطى زميلها الأمريكي “لوسي ووكر” وصعدت إلى قمة “ماترهورن”؛ وهي حادثة مميزة في مسيرتها حيث تم إلقاء القبض عليها لارتدائها سروالا في مكان عام، وهو قانون كان شائعا في ذلك الوقت، كما لاقت انتقادًا واسعًا لتسلقها المرتفعات وهو أمر كان غريبًا على المجتمع النسائي آنذاك.

أعلى رقم قياسي في العالم

حققت “آني” أعلى رقم قياسي في العالم أثناء تسلق جبل “Huascarán”، وهو جبل في مقاطعة يونغاي البيروفية، ويقع في مجموعة كورديليرا بلانكا في جبال الأنديز الغربية، كما تسلقت جبل “Orizaba” وجبل “Popocatepetl” في المكسيك في عام 1897.

وفي عمر الخمسين، قامت “آني” بتسلق خاص بعدما سافرت إلى أمريكا الجنوبية في عام 1903، لتبحث عن جبل أطول من أكونكاغوا في الأرجنتين (6960م)، وحاولت صعود جبل سوراتا في بوليفيا في عام 1903.

كما كانت أول شخص يتسلق جبل نيفادو هواسكاران في بيرو (6768 م) في عام 1908، وكتبت ملكة التسلق كتابًا عن تجاربها تحت عنوان “البحث عن أبيكس”، وتقديرا لمجهوداتها الكبيرة تمت تسمية الذروة الشمالية لمسافة 6648 مترًا في “Huascaran” باسمها عام 1928.

“آني تزوجت” التسلق وصعدت إلى بيرو

لم تتزوج “آني” حيث انشغلت بممارسة ولعها الخاص بتسلق الجبال والمرتفعات وتسجيل الأرقام القياسية، فكان من أبرز إنجازاتها صعودها لواحدة من القمم على قمة جبل كوروبونا الخمسة في بيرو في عام 1911، عندما كانت تبلغ من العمر 65 عاما.

بعد أن وصلت إلى قمة كوروبونا، وضعت “آني” شعار “صوت المرأة” على القمة، وبعد عودتها كتبت كتابين “أمريكا الجنوبية الصناعية والتجارية” و”جولة أمريكا الجنوبية: دليل وصفي”، وقد حظي كلا الكتابين بشعبية كبيرة بين الدبلوماسيين ورجال الأعمال والشركات والسياسيين والسياح.

تم انتخاب “آني” زميلة في الجمعية الجغرافية الملكية في عام 1917 وتم قبولها في جمعية جغرافيات النساء في عام 1925،كما كانت عضوًا مؤسسًا في نادي جبال الألب الأمريكي.

نشرت كتابها الرابع والأخير بعد عودتها من رحلة طيران طويلة حول أمريكا الجنوبية، وحصلت على وسام الماريتو من قبل لويس فيليتش، رئيس قنصلية شيلي، نيابة عن الحكومة التشيلية، وقد صعدت إلى جبلها الأخير، جبل ماديسون الجديد في نيو هامبشاير.

شبيه «القزم لانيستر» بطل GAME OF THRONES.. يظهر في باكستان!

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع