لا تسألني من أنا

"عائشة" امرأة تعاني من الفقر، لذا فإنها تبيع ابنتها زينب للثرية العاقر "شريفة" شريطة أن تقوم هي برعايتها بصفتها مربيتها، كما تتكفل شريفة هانم بمصاريف أسرة عائشة لكي تتمكن من القيام بشؤون وطلبات أفراد أسرتها، ولا يعلم هذا الاتفاق سوى زغلول محامى شريفة هانم.

break

إعلان

إعلان

إعلان