بالفيديو.. ناقد رياضي: فوز عادل عزت نتيجة طبيعية لظروف الوسط الكروي

الأحد 01 يناير 2017
12:30 PM بتوقيت السعودية

قال الناقد الرياضي عبد العزيز الغيامة، إن فوز دكتور عادل عزت برئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، نتيجة طبيعية في ظل الظروف والمعطيات التي يشهدها الوسط الكروي على مدار الشهور الثلاث السابقة.
وأضاف “الغيامة”، خلال لقائه في برنامج “كورة”، المذاع على قناة “روتانا خليجية”،والذي يقدمه الإعلامي خالد الشنيف، أن سلمان المالك كان خارج حسابات الفوز برئاسة الاتحاد، موضحا أن هناك فرق بين أن يكون مرشح عادى وأن يكون مرشح ضد الهيئة الممثلة في عادل عزت.
ولفت إلى أن المرحلة التي يمر بها الاتحاد السعودي مرحلة حرجة وحساسة، مناشدا رئيس الاتحاد الجديد بضرورة مواصلة تنظيف الاتحاد وغربلته من أي عناصر فاسدة والمتفشية في الأمانة العامة ولجنة الاحتراف واللجان الرئيسية التي لها علاقة بلجنة الانضباط، متمنيا اختفاء الأسماء القديمة ليشعر الجميع أن هناك اتحاد جديد بالفعل.
وتابع أنه يرى أن المرحلة القادمة تتطلب وجود أشخاص يعملون على مواصلة العمل الاحترافي وليس تغييره، بحيث يكونوا قادرين على فرض إجراءات أكثر احترازية لتلافى أخطاء وقعت في المرحلة السابقة.

وأكد أنه حان الوقت للأخذ بآراء الجمهور، لاسيما وأن الانتخابات أعطت انطباعا كبيرا بضرورة العمل على تغيير وتطوير الكرة السعودية في المرحلة القادمة، خاصة على مستوى النظام الأساسي، موضحا أنه لا يجوز تمرير أشياء غير منطقية للاستحواذ على الرأي وفرضه، مثل استبعاد 153 نادي من التصويت والاكتفاء بأصوات خمس أندية فقط، مشددا على ضرورة أن تكون أندية الدرجة الأولى والثانية والثالثة على درجة واحده من الفرص.
وكشف أن علاقات دكتور عادل عزت باللجنة الأولمبية والاتحاد السعودي كانا، وراء فوزه بالانتخابات، فضلا عن وعده لـ 22 نادٍ بدعمه لهم بـ900000 ريال سعودي لأندية الدرجة الأولى، و400000 ريال سعودي لأندية الدرجة الثانية، 200000 ريال لأندية الدرجة الثالثة، بالإضافة للتهديدات وعمليات الترهيب التي مارستها لجنة الانتخابات مع كل الأعضاء والناخبين إذا لم ينتخبوا دكتور عادل عزت.
وقال الناقد الرياضي حاتم خيمي، في مداخلة عبر الأقمار الصناعية، إنه لم تفاجئ بفوز دكتور عادل عزت، خاصة وأن قراءته للمشهد الرياضي والانتخابي كانا يشيران لهذا الفوز، لافتا إلى أن الصفقات التي دارت بين الكواليس الرياضية، كان لها عامل كبير في فوز دكتور عزت، فضلا عن أن تنحى اللجنة الأولمبية لم يأتِ في توقيت مناسب.
وتابع أنه بالرغم من أن الموضوع كان محسوما مسبقا، إلا أنه لا يعد عيبا، خاصة وأن رئيس الاتحاد الجديد تميز بالشخصية الدءوبة القادرة على تغيير الواقع وتطويره للنهوض بالكرة السعودية، وبالتالي فهو يقف على أرض صلبه تمكنه من تنفيذ وعوده التي يتمنى أن لا يتجاهلها فور توليه رئاسة الاتحاد.
وعن خسارة خالد معمر، قال إن خسارته جاءت مفاجئة للجميع، لاسيما وأنه كان متفوقا على سلمان مالك في المرحلة الأولى من الانتخابات، ويرى أن الإعلام كان له دور كبير في هذا الأمر، مشيرا إلى الإعلام المغرض الذي يتعامل مع العملية الانتخابية من أجل مصالحه لا من أجل مصلحة الرياضة السعودية من خلال شحن الناخبين ضد شخص بعينه.
وعن تصريح دكتور عادل عزت، عن أن التواجد في الاتحاد لفترة أربع سنوات هي مدة طويل ، أوضح أن فترة أربع سنوات تعد فترة قصيرة بالنسبة للبرنامج الكبير الذي طرحه في العملية الانتخابية ويحتاج لعمل وجهد لتنفيذه.