إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

-->
break

​خطأ مرسيدس أضر هاميلتون وصبّ لصالح بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:06 AM بتوقيت السعودية

بالتأكيد أضرّ فريق مرسيدس بسائقه البريطاني لويس هاميلتون بالخطأ الذي ارتكبه في سباق موناكو على مضمار مونت كارلو أمس الأحد ومهّد الطريق أمام فوز زميله الألماني نيكو روزبرج ، لكن هذا الخطأ صبّ في الوقت نفسه لصالح بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 حيث أشعل المنافسة من جديد على لقب فئة السائقين.

إعلان

وكان هاميلتون في طريقه نحو الفوز بسباق موناكو للمرة الأولى منذ عام 2008 ، الذي شهد تتويجه بطلاً للعالم بسيارة مكلارين ، حتى دخل في نقطة الصيانة في بداية التدخل المتأخر لسيارة الأمان.

ولكن مرسيدس أخطأ في تقييم الوضع ، وعندما خرج هاميلتون وجد نفسه خلف زميله روزبرج والألماني سيبستيان فيتيل سائق فيراري.

وقال توتو فولف مدير السباقات بمرسيدس “لا أعتقد أنه هناك شعور حلو ومرّ مثل ذلك. لقد فزنا بسباق موناكو وخسرنا سباق موناكو في الوقت نفسه.”

وأضاف “قبل أي شيء ، يجب أن نعتذر للويس (هاميلتون). نفوز معاً ونخسر معاً وما أفخر به في هذا الفريق أننا نتحمل المسؤولية بشكل جماعي.. ولكن في هذا اليوم يجب ببساطة أن نعتذر لسائقنا ، لأن الخطأ الذي ارتكبناه كلفه الفوز هنا.”

وشنت الصحف البريطانية هجوما حادا على فريق مرسيدس ، حيث ذكرت صحيفة “صن” إن ما حدث كان “واحد من أكبر الأخطاء في تاريخ فورمولا-1”.

ومن جانبه ، أبدى هاميلتون خيبة أمله من ضياع فوز كان في متناوله ، وسيدرك في بقية الموسم أن هذا السباق قد يكلفه الكثير في المنافسة على اللقب.

وكان هاميلتون حامل اللقب يتصدر الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 27 نقطة عن أقرب منافسيه قبل سباق لجائزة الكبرى الأسباني الذي أقيم قبل أسبوعين ولكن روزبرج حقّق الفوز في أسبانيا وموناكو ليقلص الفارق إلى عشر نقاط ، ويمكنه تقليص هذا الفارق بشكل أكبر من خلال سباق الجائزة الكبرى الكندي المقرّر في السابع من حزيران/يونيو المقبل.

وتوّج روزبرج أمس بسباق موناكو للعام الثالث على التوالي ليعادل بذلك رقم آيرتون سينا وألين بروست وجراهام هيل.

وقال الألماني روزبرج “إنها أكثر مرة يحالفني الحظ فيها خلال سباق حتى الآن. فقد أدى لويس (هاميلتون) بشكل مثالي حتى دخول سيارة الأمان ، لقد كان أفضل مني مطلع هذا الاسبوع ، لذلك كان يستحق الفوز بالتأكيد.”

واضاف “هذا السباق بمثابة إنذار بالنسبة لي حيث يجب علي العمل بشكل أكثر جدية قبل السباق المقبل في مونتريال.”

وفي الترتيب العام لفئة الصانعين ، يحتل فيراري الذي أحرز سائقه الآخر كيمي رايكونن المركز السادس ، المركز الثاني خلف مرسيدس لكنه يتفوق بفارق 77 نقطة أمام ويليامز صاحب المركز الثالث.

ويحمل سباق كندا في مونتريال الأمل بالنسبة لفريق مكلارين الذي أحرز أول نقاط له في الموسم من خلال سباق موناكو عندما أنهاه جنسون باتون في المركز الثامن.

وقال باتون “إنني سعيد حقا بالفريق ، لقد عملنا بجدية من أجل هذا المركز ، ويستحق الفريق ذلك. أمامنا عمل علينا إنجازه ، ولكنها خطوة إيجابية للغاية بالنسبة لنا.”

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:06 AM بتوقيت السعودية