إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

-->
break

هوس المشاهير بالحيوانات الأليفة !!!

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:07 AM بتوقيت السعودية

يقول داعية السلام الهندي الشهير المهاتما “غاندي”: أحكم على حضارات الأمم من خلال طريقة تعاملها مع الحيوانات”، وقصد “غاندي” بمقولته الرقي والرحمة في التعامل مع الحيوانات، وهي التعاليم التي دعا إليها ديننا الحنيف، ولكن الرفق بالحيوان ورعايته تحوّل لدى بعض المشاهير إلى هوس مرضي يفوق الحد الطبيعي لأي إنسان، فعلى سبيل المثال كان مايكل جاكسون من بين المشاهير المهووسين بالحيوانات لدرجة أنه أنشأ حديقة حيوان خاصة به في قصره احتوت على أنواع مختلفة من الحيوانات أشهرها شامبانزي، كان يصطحبه في لقاءاته المختلفة وثعبان ضخم.

إعلان

سلمى حايك أيضاً من بين المشاهير التي تعشق الحيوانات بطريقة غريبة فهي تمتلك في بيتها عشرين دجاجة، وتسعة كلاب، وخمسة أحصنة، وخمسة ببغاوات، وأربعة أرانب، فضلاً عن أربعة ديكة روميّة، وسمكتين، وخنزيرين، وقطة من دون ذيل.

وربما لم يعجب هذا الهوس زوج سلمى المليونير الفرنسي، فرنسوا هنريبينو، خاصة بعد أن قررت امتلاك حيوان “الهامستر” وسمته “مستر ماكس”.

من جهتها، قررت النجمة ومصممة الأزياء الأمريكية الشهيرة باريس هيلتون عدم ارتداء الفراء والامتناع عن تناول أي نوع من اللحوم، وأن تتحول إلى النمط النباتي في التغذية بزعم القسوة التي تمارس على الحيوانات.

واعتادت هيلتون نشر صور تجمعها مع الحيوانات المختلفة عبر صفحاتها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظهرت بإحدى الصور وهي تلعب مع الزرافة، بينما علقت على إحدى الصور التي التقطتها بجانب الحمار الوحشى قائلًة: “أعشق هذه المخلوقات الجميلة”.

كانت صحيفة “ميرور” البريطانية قد نشرت تقريراً أخيراً حول أغلى 5 حيوانات أليفة يمتلكها مشاهير العالم، والتي تتكلف أموالاً ضخمة، سواء في شرائها أو رعايتها وتعليمها وتغذيتها.

وتصدر أخطبوط الفنان نيكولاس كيدج هذه القائمة، إذ تبلغ قيمته نحو 150 ألف دولار، ويعتبر كيدج هذا الكائن البحري حيوانه المفضل، مؤكداً أن أخطبوطه وغيره من الحيوانات الأليفة الغريبة لها الفضل في تنمية مهاراته في التمثيل.

أما “مايك تايسون” بطل العالم في الملاكمة فقد اختار أن يقوم بتربية 3 نمور بنغالية مفترسة، كما أنه من محبي الحمام، مع أنه لا توجد علاقة بين النمور والحمام، وكشف تقرير الصحيفة البريطانية أن تايسون ينفق على حيواناته المفترسة نحو 4000 دولار شهرياً.

وللفنانين الأتراك نصيب كبير في الهوس بالحيوانات، إذ تعشق الممثلة جانسو ديري نجمة مسلسل “سيلا” نسبة إلى مسلسلها الشهير تربية الكلاب الشرسة القوية، وتلجأ إلى الاستعانة بهذه الكلاب في تصوير الإعلانات وعروض الأزياء.

كما تعلقت النجمة الجزائرية الراحلة وردة بالقطط، إذ كان لها دور قوي في خروجها من أزمتها النفسية السيئة التي تعرضت لها في فترة حياتها الأخيرة، وكان الشيء الوحيد الذي يؤنس وحدتها قطتاها “نوتشكا” و”سنووي” اللتان كانت تحرص على تربيتهما منذ ولادتهما، وكانت تحرص على الاهتمام بهما ورعايتها بصورة دائمة، وكانت تؤكد على نجاة رئيسة منزلها أن تهتم بنظافتهما، ولا تغفل عن طعامهما وشرابهما، ولا تفارقهما إلا عندما تخلد للنوم.

طاقة شعورية

يعلق دكتور أحمد عبدالله أستاذ وخبير الطب النفسي بالقاهرة على هذه الظاهرة قائلًا: “اقتناء المشاهير للحيوانات المختلفة والاهتمام الزائد بها يعكس رغبتهم في إشباع مشاعر معينة ولتعويض قلة العلاقات الاجتماعية أو الأصدقاء نتيجة لطابع الشهرة”، موضحاً أن تربية الحيوانات وملازمتها للفنان تشبع طاقة شعورية لديه.

وفيما يتعلق بالأنماط الغريبة التي يقوم بها بعض المشاهير في تربية الحيوانات كاقتناء حيوانات مفترسة أو فصائل نادرة أو غير معتادة في التربية، يرجع دكتور عبدالله ذلك إلى رغبة الفنان في إيجاد تقليعة جديدة تخصه مثل تقاليع الموضة والإكسسوارات الغريبة التي يقوم بها الفنانون حتى يبدو مختلفين ومميزين ومتفردين عن عامة الناس.

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:07 AM بتوقيت السعودية