break

متحف بوربون .. مدينة تحت الأرض تجذب السياح لإيطاليا

الأربعاء 11 يناير 2017
08:30 AM بتوقيت السعودية

بمجرد دخولك للمكان تستطيع أن تعود لقديم الزمان.. خطوة واحدة داخل متحف بوربون سترجع بك للخلف مئات السنوات.

ليس عليك سوى أن تصل إلى ساحة “بلبيسيتو” بوسط مدينة نابولي الإيطالية، وتسير 100 متر من هناك وبالقرب من كنيسة سان فرانسيسكو ستصل إلى النفق الذي يعود بك عدة قرون للخلف، بالإضافة إلى السياح الذين يأتون للمتحف من كل أنحاء العالم.

متحف بوربون عبارة عن مدينة أسفل مدينة نابولي تمثل مجموعة من القنوات والكهوف تمتد لأكثر من 530 مترا، وتصل لعمق 30 مترا تحت الأرض ويعتبر من أكبر مقابر السيارات القديمة في العالم.

استخدم الملك فردناند الثاني ملك إيطاليا هذا النفق للربط بين قصره وثكنات جيشه عام 1853 ولنقل المؤن من القصر للجيش، وبحسب صحيفة “الديلي ميل” استخدمه هذا الملك المنحدر من سلالة “البوربون” كملجأ للهروب ولتأمين نفسه نتيجة لما شهدته فترة حكمه بعدة ثورات ضده.

مع صعود موسيليني للحكم عام 1923 وسقوط الملكية الإيطالية غاب هذا النفق عن مسرح الأحداث ليعود بقوة خلال الحرب العالمية الثانية ليستخدمه جنود الجيش الإيطالي كملجأ من الهجمات وكمستشفى لعلاج المصابين في الحرب.

وبمرور الوقت أصبح هذا النفق مخزن للسيارات والموتوسيكلات القديمة التي تنتمي لحقب زمنية مختلفة من القرن العشرين، وظل هذا النفق مجهولا ومنسيا سنوات وسنوات حتى تم اكتشافه عام 2000 كإحدى أكبر مقبرة من مقابر العالم للسيارات القديمة.

تم افتتاح نفق بوربون كمتحف للجمهور في أكتوبر عام 2010 و20 يورو هي قيمة دخولك لهذه الحقبة التاريخية وبداخل المتحف 7 استراحات وأماكن تستطيع شراء وجبات خفيفة منها للطعام.

المتحف تحت الأرض ولكنه مضاء ويستطيع الزوار السير فيه بسهولة و60 % من المتحف يستطيع ذوي الإعاقة الحركية التحرك فيه.

هناك 3 أنواع من الجولات السياحية في هذا المكان، جولة عادية وأخرى للمغامرين وثالثة للأكثر مغامرة.

الجولة العادية تستغرق ساعة وربع، ويصطحبك فيها مرشد سياحي يحكي لك تاريخ المكان بالعديد من اللغات أهمها الإنجليزية والفرنسية، ولا تحتاج هذه الجولة إلى حجز مسبق ولها 4 مواعيد يومية هي الساعة العاشرة صباحا، والثانية عشر ظهرا، والثالثة ونصف عصرا والخامسة والنصف مساء.

جولة للمغامرين لابد أن تكون بحجز مسبق وغير مسموح بها، للأطفال أقل من 10 سنوات ومتحدي الإعاقة.

أما جولة الأشخاص الأكثر حبا للمغامرة فهي أيضا لابد أن تكون بحجز مسبق وغير مسموح بها للأطفال أقل من 18 عاما، وفيها يرتدي المغامرون ملابس خاصة وقفازات وقد يضطرون لأن يزحفوا داخل الأنفاق أو المشي في الماء  من أجل الوصول لأماكن أكثر روعة  داخل متحف بوربون.