إعلان

break

إعلاميون وأكاديميون يهاجمون القنوات الشعبية: “قبلية وتؤجج العصبية”

الخميس 16 فبراير 2017
11:44 AM بتوقيت السعودية

 

إعلان

قال الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني فيصل بن معمر، إن القنوات الشعبية لعبت دور كبير في إنتاج محتوى يعزز التلاحم الوطني، في حين انتقد أكاديميون وإعلاميون ما تقدمه القنوات الشعبية، متهمين إياها بتأجيج العصبية من خلال ما يظهر على شاشاتها، وذلك خلال لقاء القنوات الشعبية والتعايش المجتمعي الذي عقد في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في باكورة شراكته مع ملتقى إعلاميو الرياض.

وأشار الأمين العام، إلى أنه وفقا للدراسة العلمية يتضح أن نسبة السكان الأصليين لمدينة الرياض يعادل ٦٪‏ من سكان المدينة، وهو ما يؤكد التعايش في ظل وجود 94% من الثقافات والجنسيات المختلفة والمتنوعة ومن مسلمين وغير مسلمين.

ومن جهته يرى دكتور عبد الرحمن عسيري، أن القبيلة ليست مصدرا لكثير من الإشكالات، خاصة وهي تمثل جزءا كبيرا من المجتمع السعودي، إلا أنه حذر من وجود توجهات خارجية تعمل بقوة لتأجيج التعصب القبلي وإعادته مرة أخرى في المجتمعات الخليجية.

وأوضح فهد الثبيتي، أن القنوات الشعبية استطاعت نقل الموروث الشعري الشعبي للساحة الفضائية بعد أن كان يتناقل عن طريق المشافهة بين الناس، منوها إلى دورها الكبير في تعريف الشعراء الكبار والمبدعين ونشر إبداعهم وحفظ حقوقهم الأدبية.

ولفت “الثبيتي”، إلى أن القنوات الشعبية على ما فيها من سلبيات فهي أفضل بكثير من القنوات التي تتبنى تغيير هوية المجتمع وإذابتها أو تلك التي تدعو للتشدد والغلو أو الأخرى التي تؤجج الطائفية وتنخر في وحدة الصف.

وهاجم الدكتور فهد العسكر القنوات الشعبية واصفا إياها بالقنوات القبلية، حيث أنها تؤجج التعصب والعنصرية ولا يمكن أن تأتي في سياق الملحمة الوطنية ودعم الوطن، وأيده في ذلك الدكتور إبراهيم الجوير، الذي أكد أن هذه الممارسات تسهم بشكل أو بآخر في عزل مكونات المجتمع وتفتيته.

الخميس 16 فبراير 2017
11:44 AM بتوقيت السعودية